البحث

القائمة البريدية


التصويت

MD DB function reports no errors
اقتراحات او شكوى
 

المتواجدين حالياً

حاليا يتواجد 40 زوار  على الموقع

أخبار العالم

أعلانات

 

 

يرجى زيارة موقعنا المساند

 

Please visit our support website

 

 alshuwaib.site

الكركم يحمي القلب

الكركم يحمي القلب PDF طباعة إرسال إلى صديق

 


الكركم يحمي القلب من الآثار الجانبية لعقار «الدكسوروبسين»
عارف الدبيس


أجريت في المركز القومي للبحوث دراسة حديثة لتحديد مدى قدرة مستخلصات الكركم المائية والمستخلصات الكحولية على حماية القلب من أضرار عقار «الدكسوروبسين»، وكذلك معرفة المركبات المسئولة عن حماية القلب وفصلها في صورة نقية، ثم تعريفها بالطرق الكيميائية والفيزيائية. أجرى الدراسة فريق مكون من الدكتورة منال شبانة، أستاذ مساعد بقسم الكيمياء وتصنيف النباتات؛ والدكتورة إيمان مصطفى، أستاذ بقسم التغذية وعلوم الأطعمة؛ والدكتورة أمل سيد والدكتورة عبير أمين، الأستاذين المساعدين بنفس القسم؛ وذلك بالتعاون مع الدكتورة هناء حمدي الأستاذ بقسم الهرمونات.


بدأت التجارب بفصل المركبات عديدة الفينولات من المستخلصات وتعريفها كيميائياً، ثم حقن الفئران بواسطة «الدكسوروبسين» أولا، وبعدها أعطيت الفئران مستخلصات الكركم، حيث أظهرت النتائج حماية القلب من التلف والآثار الضارة التي يسببها هذا العقار الضروري لمرضى القلب. أشارت الدكتورة منال شبانة إلى أن تناول مستخلصات الكركم مع «الدكسوروبسين» يكون إستراتيجية مهمة لحماية القلب من الأضرار العديدة لهذا العقار عن طريق تقليل الشوارد الحرة وتعديل إنزيمات القلب قرب المعدلات الطبيعية، وتقليل الموت المبرمج لخلايا القلب. ويقترح البحث إجراء دراسة على المصابين بالسرطان أثناء تلقيهم العلاج الكيميائي المحتوي على «الدكسوروبسين»، بإعطائهم أغذية متكاملة تحتوي على نبات الكركم، ودراسة مدى تأثيره على استجابة المرضى للعلاج. كما أثبتت دراسة علمية أخرى، أجريت بالمركز القومي للبحوث في مصر تحت إشراف الدكتورة هناء حمدي رئيس قسم الهرمونات بالمركز، أن استخدام مسحوق نبات الكركم مع الأغذية يوميا يساعد على حماية خلايا الكبد والصفراء من الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل، بالإضافة لكونه منشطًا للمناعة والقوة الذهنية ومضادًا للالتهابات والأكسدة.


الكركم في شكله الخام

وتشير الدكتور هناء حمدي إلى أن الدراسات الحديثة أثبتت فعاليته في علاج الإسهال والربو؛ فهو طارد لبعض أنواع الديدان الطفيلية، ويحفز على إنتاج كرات الدم الحمراء، ويساعد على التئام الجروح لما يتمتع به من خواص مضادة للالتهابات، كما أنه مانع للتجلط، وينظم عملية الهضم، وهو مضاد للسموم، كما يحفز البنكرياس على إفراز الأنسولين، بالإضافة إلى أنه يعتبر من الأغذية التي تقي من بعض السرطانات وخاصة سرطان الثدي، حيث يرتبط ببعض المستقبلات الهرمونية التي تعتبر أحد الأسباب المباشرة في تكوين الخلايا السرطانية، وبالتالي يؤدي هذا الارتباط إلى فشل عمل هذه المستقبلات كوسيط في عملية الإصابة. يعتبر الكركم من التوابل الشهيرة في المنطقة العربية، وتعود أصول زراعته إلى الهند. وقد استخدم قديما كمادة ملونة، وينتمي لعائلة «الجنزبيليات» ويستخدم حاليا بكثرة كمادة طبيعية مكسبة للون والطعم والرائحة. كما أنه يستعمل كمادة حافظة طبيعية للأغذية لما له من خواص مضادة للبكتريا والفطريات.

Comments (0)
Only registered users can write comments!
 

أخر الصور

ku1
Image Detail
ku2
Image Detail

تسجيل الدخول



اخر التعليقات

no comments

أحصائيات المنتدي

 

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع